‫الرئيسية‬ فواصل دائرة الضوء؛ العام الجديد كان سعيداً
فواصل - مقالات الكتاب - ‫‫‫‏‫3 أسابيع مضت‬

دائرة الضوء؛ العام الجديد كان سعيداً

أحمد ناصر السميط/
عجلة الزمن المستمرة تمر بنا عام تلو العام ولا تتوقف، ولا يكاد يمر عام إلا به من الأفراح والأتراح، ومن التحديات والانتصارات، غالباً تكون أعوامنا أعوام تغمرها الإنجازات الكثيرة التي ننسى أن نتذكرها مع تزاحم مجريات الأيام، ولا يكون لنا في عامنا الذين نعيشه أو عشناه إلا قصص تروى وأحاديث تحكى، تنتهي ولا تنتهي الأعوام، فالجديد طابعه مستمر في سيرة الأيام التي لا تنقضي، فلا يكاد يمضي يوم حتى يشرق يوماً جديداً، ولا يزال يلحق عامنا الماضي إلا أخاً له مقبل، فاقبل فيما يقبل عليك، ولتكن أعوامك القادمة كلها كما كانت سعيدة.
لا تمر بنا هذه الذكرى السعيدة دائماً إلا مشبعة بذكريات ألم من سبقوا ولن يكونوا معنا بعد اليوم، وحسبنا أنهم أحبوا الحياة بكل معانيها دون أن تغيب عنهم أدق التفاصيل الجميلة، فعهدهم لنا أن نحيا الحياة كما تكون مكتملة جميلة ومستمرة وسعيدة، وإنا على العهد باقون.
ومع إشراقة كل عام جديد يخرج علينا من يغزوا بداياتنا السعيدة بدعوى المراجعات المزعجة أو التخطيطات المعقدة، وبكل سرور على السادة المزعجين أن يتذكروا أن البداية تحتاج قرار حاسم، وأن الجلوس على عتبة ما مضى لن تقدم ولن تؤخر، وأن الغد يصنعه حلم حالم و قلب عالم ونفس ترى اليوم كسائر الأيام لن تغير فيه بقدر ما يغير هو في نفسه!
في نهاية المطاف تأكد بأن الزمن لن يثنيه يوم تعكر به صفو مزاجك بسبب موقف عابر، وأنك ربما كنت تحتاج لتوجه نظرك للزاوية الصحيحة لتكتشف ما ينجلي به همك ولتبدأ به جميل أيامك، ولتكن سائر أعوامك سعيدة.
ودمتم بود

 

‏‫من الـ iPhone الخاص بي‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

د.سعاد الصباح تصدر كتابا عن الكويت في عهد الحاكمين الثالث والرابع

تواصل الدكتورة سعاد محمد الصباح بحثها في تاريخ الكويت وفي إطار سعيها الحثيث لرفد المكتبة ا…