الحياة فيك

ورود علي رمضان/

في الحقيقة أنني لم أعرف الحب يوماً، لم أدرك حتى كيف نهضتُ حتى أنني لم أنهض، لقد طرت كريشة حرة خفيفة، تسلل لداخلي لحنٌ كانأجمل لحناً سمعته على الإطلاق، تجردت من سواد الليالي وظلامها .. عدت غيمة كما كنت قبل أن تمسني يد الزمان قبل أن أعيش حياة كنتأبحث فيها عن حياة،كنت على استعداد كامل أن أُغير العالم كله وأبث فيه الحياة.. العالم الذي لم أنل منه سوى القسوة والمسافة التي طحنتأجزاءي حتى كان يخيل لي أنني بلا جسد وأنني لست سوى خيال أو ظل هارب من كل تلك الوحشية.

ما تسلل لداخلي كان أنتَ، أنتَ الذي أدخلت فيَّ الحياة وانتزعت كل الشوائب، طرت معكَ وبت عالمي، عالمي الذي كنت أخشى أنه حلم جميل وأن يوماً ما سأفيق على الكوابيس لأكمل الخوض في عيشها. كنت أُغلق عيناي وأأخذ نفساً طويلاً لأُعيد النظر مرة أخرى حتى اتأكد أنكَ واقعي وأنني أعيش فيكَ لا في جحود هذا العالم

إن كان هناك حياة حقاً فهي أنتَ،أنا لم أعرف الحب.. عرفتكَ أنت.


ورود🌸🌸🌸

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

حرية التعبير على الطريقة الفرنسية

سعدية مفرح/ ثاني أسوأ تصريح فرنسي صدر في خضم أزمة الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للنبي محمد،…