الرئيسية / بلاغة الوصل / من ناحية أُخرى…!

من ناحية أُخرى…!

شعر: عبدالمجيد الزهراني

إلى من اطربتنا في كتابة الشعر، عندما كانت مرحلتنا قراءة الشعر. الى الشاعرة الكويتية الكبيرة الاستاذة سعدية مفرّح…

سعديّة الحزن ف الذكرى
والفرح في علبة الشوكليت

والعطر لاشاع واستشرى
في بنت واقسم برب البيت

والصرخة الحُرة الخضرا
والنار في كامن الكبريت

والشمس فوق أسطُح الجهرا
تُنشر اغاني وكم جاكيت

ومسامرة شارع الفقرا
والدمع في الجد والتنكيت

ونواخذة اصطادوا الـ بُكرا
بـ الـ هيه يامال والـ ياكويت

قصة ولد حَبّ كيمثرا
واصبح بشر في جسد عفريت

او بنت في الشُرفة اليسرى
توزّع عيونها شربيت

هي في سما الشعر كالقمرا
والنبض في كل كائن مَيَتْ

شعاعها خذ يد المسرى
من السما، للدرج، للبيت

وعلّمه يكتب ويقرا
وقال له سوّ كيت وكيت

في عيد خمسينها الصغرى
باقول بصياح أو سُكّيت؛

سعديّة يا اخواني الشُعْرا
سعديّة منّا يا آل البيت

والناحية الحلوة الاُخرى
من: كنت بـ احلم وفجأة صحيت

 

(جريدة الراي/ 13 سبتمبر 2017)

عن Saadiah

شاهد أيضاً

كل الأظافر تتشابه

شعر : نجوى سالم (*) إلى سعدية مفرح **    **     ** لما حاصرتهم أقاحي الخريف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.