الرئيسية / فواصل / شخصٌ جالسٌ في إحدى الزوايا

شخصٌ جالسٌ في إحدى الزوايا

ورود علي رمضان/

(في اليوم العالمي للتوحد)

شخصٌ جالسٌ في إحدى الزوايا

منظره مُربك ومخيف..

يُحدق بخوفٍ وغرابة

تراه يبتعد كلما إقتربت منه

لا تسمع صوته إلا قليلا

وإن سمعت تراه يتلعثم وينطق

بصوت هزيل ..

تظنه مُختلاً ومجنونا

لكنه ضعيف لا يقوى

زرع الله به خوفٌ من الناس

وحب للوحدة ..

لا تهمشه

كُن له طيفاً وظلاً في إنعزاله

سترى يوماً بعد يوم كيف

يُصبح سلساً معك

فالأمر بسيط ٌ جداً

كل ما عليك أن تتفهم.

عن Saadiah

شاهد أيضاً

دائرة الضوء؛ معركتنا الوجودية!

أحمد ناصر السميط/ هناك من يظن أن التاريخ هو المعركة الوجودية الوحيدة التي تحسم مصيره، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *